Wednesday, May 1, 2013

Lia El-ahly
wong tuo kenek strok..trus lek sembahyang ϑï jamak tok..gpp τ̲̣̣ªǙ?
(Menjamak shalatnya orang yang  sakit atau struk)

JAWABANKakek Jhosy >>> Wa'alaikum salam

Menurut pendapat yang Masyhur yaitu madzhab Syafi'iyyah tidak diperbolehkan
Namun sebagian dari mengikut Imam syafi'iyyah dan imam Ahmad dan Ishaq memperbolehkanya menjamak shalat bagi orang yang sakit

>>>Dijelaskan kitab tuhfatul ahwazi Sebagian ahli Ilmu dari kalangan Tabi’in memberi dispensasi akan jama’ shalat karena sakit, inilah pendapat Imam Ahmad dan Ishaq.Imam ‘Atha’ memperkenankan menjama’ shalat maghrib dan Isya sebab sakit demikian keteranganyang dikaitkan dalam Shahih al-Bukhari dan sampai pada Abdur Razaq.
Al-Hafidz dalam kitab al-Fath berkata “Pernyataan tersebut sampai pada Abdur Razaq dalam kitab karangannya dari Ibn Juraih, ia berkata “Ulama berbeda pendapat akan kewenangan orang sakit, bolehkah ia menjama shalat sebagaimana orang yang bepergian karena yang demikian terdapat unsur kasihan padanya, atau tidak diperbolehkan ?
Imam Ahmad, Ishaq dan sebagian pengikut madzhab Syafi’iyyah memilih memperbolehkannya, Imam Malik memperkenankan dengan persyaratan sedang pendapat yang mashur dan para sahabatnya melarangnya dan aku tidak melihat dalam masalah ini keterangan yang dapat diambil dari kalangan sahabat nabi SAW

Referensi
تحفة الأحوذي - المباركفوري - ج ١ - الصفحة ٤٧٨
ورخص بعض أهل العلم من التابعين في الجمع بين الصلاتين للمريض وبه يقول أحمد وإسحاق) وقال عطاء يجمع المريض بين المغرب والعشاء كذا في صحيح البخاري معلقا ووصله عبد الرزاق قال الحافظ في الفتح وصله عبد الرزاق في مصنفه عن ابن جريج عنه قال واختلف العلماء في المريض هل يجوز له أن يجمع بين الصلاتين كالمسافر لما فيه من الرفق به أولا فجوزه أحمد وإسحاق واختاره بعض الشافعية وجوزه مالك بشرطه والمشهور عن الشافعي وأصحابه المنع ولم أر في المسألة نقلا عن أحد من الصحابة انتهى كلام الحافظ وقال العيني في عمدة القاري قال عياض الجمع بين الصلوات المشتركة في الأوقات تكون تارة سنة وتارة رخصة

Referensi
فقه العبادات شافعي ج ١ ص ٤٦٣
يجوز جمع التقديم في المطر للجماعة تأتي من مكان بعيد ويتأذى أفرادها كلهم وكذا في حالة البرد والثلج إن ذابا حال نزولهما وبلا الثوب ومثل ذلك الشفان وهو ريح باردة فيها نداوة فإذا بل الثوب جاز الجمع . وخرج بذلك الحل والريح والظلمة والمرض والخوف وغير ذلك من الأعذار المبيحة لترك الجماعة فلا يجوز الجمع بسببها لأنها قد كانت في زمان النبي صلى الله عليه و سلم ولم ينقل أنه جمع لأجلها ولحديث المواقيت فلا تجوز مخالفته إلا بنص صريح أما جمع التأخير في المطر فلا يجوز . والدليل على جواز جمع التقديم في المطر ما روى ابن عباس رضي الله عنهما قال : " صلى رسول الله صلى الله عليه و سلم الظهر والعصر جميعا والمغرب والعشاء جميعا في غير خوف ولا سفر ( 1 ). قال مالك رضي الله عنه " أرى ذلك في المطر " بمثله قال الشافعي رضي الله عنه
وأجاز بعض الشافعية جمع التقديم والتأخير بالمرض كأن كان يحم في الأولى فيؤخرها إلى وقت الثانية أو كان يحم في وقت الثانية فيقدمها مع الأولى . على أن المشهور ما ذكرنا أن المرض والوحل والبرد والريح والظلمة لا تبيح الجمع للأسباب التي ذكرنا

**********************
Ucapan mushonnif boleh menjama' sebab sakit, artinya karena kebenaran bahwa Rasulullah telah menjama' sholat di Madinah tanpa rasa takut dan hujan.

Referensi
I'anatut Tholibin Juz II hal: 104
قَوْلُهُ يَجُوْزُ الْجَمْعُ بِالْمَرَضِ ) أَيْ لِمَا صَحَّ أَنَّهُ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ جَمَعَ بِالْمَدِيْنَةِ مِنْ غَيْرِ خَوْفٍ وَلاَ مَطَرٍ


Link Asal
https://www.facebook.com/groups/Fiqhsalafiyyah/permalink/487871304617563/


EmoticonEmoticon