Saturday, June 22, 2013

Kadung Neser
السلام عليكم ورحمت الله وبركته

 Yth akhwenat d seluruh 
 fiqh salafiyyah al-fattah

 Mohon kejelasan dari anda semua,
 di saudi arabia. Kebanyakan orang pakai kaos kaki
 Disaat mengambil air wudhu pada rukun wudhu yg terakhir yaitu membasahi ke dua kaki sampai d atas tumit
 Sedang mereka itu cukup membasahi ke dua tangannya lalu mengusapkan ke kedua kakinya yg msh trbungkus tanpa melepasnya terlebih dahulu,,,,
 Sebelum n sesudahnya banyak terima kasih kami haturkan
 والسلا م
 Kare kadung (sang mantan


JAWABAN
Kakek Jhosy >>> Wa'alaikum salam Warohmatullohi Wabarokatuh
MENGUSAP KHUF (KAUS KAKI)
Mengusap khuf (kaus kaki khusus) itu boleh dengan  tiga syarat:

(1) Memakai khuf setelah suci dari hadats kecil dan hadats besar.
(2) Khuf (kaus kaki) menutupi mata kaki .
(3) Dapat dipakai untuk berjalan.

Orang mukim dapat memakai khuf selama satu hari satu malam (24 jam). Sedangkan musafir selama 3 (tiga) hari 3 malam.

Masanya dihitung dari saat hadats (kecil) setelah memakai khuf. Apabila memakai khuf di rumah kemudian bepergian atau mengusap khuf di perjalanan kemudian mukim maka dianggap mengusap khuf untuk mukim.

Mengusap khuf batal oleh tiga hal
(a) melapasnya
(b) habisnya masa
(c) hadats besar.

Tata cara Mengusap Khuf

1. Mengusap khuf dilakukan sebagai ganti dari membasuh kaki saat berwudhu karena itu waktu pengusapan adalah saat giliran membasuh kaki saat wudhu'

2. Caranya adalah mengusapkan air (tanpa mengalirkan) ke bagian atas khuf atau punggung kaki (kebalikan telapak kaki)

Referensi  
الموسوعة الشاملة - متن أبي شجاع   
فصل) والمسح على الخفين جائز بثلاث شرائط أن يبتدئ لبسهما بعد كمال الطهارة وأن يكونا ساترين لمحل الفرض من القدمين وأن يكونا مما يمكن تتابع المشي عليهما ويمسح المقيم يوما وليلة والمسافر ثلاثة أيام بلياليهن وابتداء المدة من حين يحدث بعد لبس الخفين فإن مسح في الحضر ثم سافر أو مسح في السفر ثم أقام أتم مسح مقيم
ويبطل المسح بثلاثة أشياء بخلعهما وانقضاء المدة وما يوجب الغسل

Referensi  
الموسوعة الشاملة - كفاية الأخيار   
فصل : والمسح على الخفين جائز بثلاثة شرائط : أن يبتدىء لبسهما بعد كمال الطهارة وأن يكونا ساترين لمحل الغسل من القدمين وأن يكونا مما يمكن متابعة المشي عليهما الأصل في جواز المسح ما ورد عن جرير قال : رأيت رسول الله بال ثم توضأ ومسح على خفيه " وكان يعجبهم هذا الحديث لأن إسلام جرير كان بعد نزول المائدة : فلا تكون آية المائدة الدالة على غسل الرجلين ناسخة للمسح قال النووي وغيره : وأجمع من يعتد به في الإجماع على جواز المسح على الخفين في الحضر والسفر سواء كان لحاجة أو لغيرها حتى يجوز للمرأة الملازمة بيتها والزمن الذي لا يمشي والله أعلم وأنكر الرافضة ومن تبعهم الجواز وكذلك الشيعة والخوارج قال الحسن البصري : حدثني سبعون من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه عليه الصلاة والسلام كان يمسح على الخفين وقد روى المسح من الصحابة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم خلائق لا يحصون نعم هل الغسل أفضل لأنه الأصل وبه قالت الشافعية وجماعة من الصحابة منهم عمر بن الخطاب وابنه عبد الله وأبو أيوب الأنصاري رضي الله عنهم أم المسح أفضل ؟ وبه قال جمع من التابعين : منهم الشعبي وحماد والحكم فيه من خلاف وعن أحمد روايتان والراجح منهما المسح أفضل والثانية هما سواء واختاره ابن المنذر من أصحاب الشافعي والله أعلم وفيه أحاديث سنوردها في محلها إن شاء الله تعالى  

Link Asal : https://www.facebook.com/groups/Fiqhsalafiyyah/509210639150296/?comment_id=509323232472370&notif_t=like


EmoticonEmoticon